13 ذو الحِجّة , 1441 A.H. August 3rd, 2020

أمريكا تهدد العالم بإتباع سياسة إرهاب الدولة

ايران اليوم:

قال “حاجي اقا نورييف” الخبير في الشؤون السياسية بجمهورية اذربيجان، ان الوجود العسكري الامريكي في الشرق الاوسط يشكل تهديدا خطيرا لاستقرار وأمن دول وشعوب المنطقة.

وفي اشارة الى اعتراض ومضايقة مقاتلات امريكية لطائرة مدنية ايرانية في المجال الجوي السوري، اضاف نورييف يوم الاحد: أن واشنطن بصفتها الراعي الرئيسي للجماعات الارهابية العاملة في المنطقة، اتبعت سياسة ارهاب الدولة.

ووفقا له، فإن الولايات المتحدة لديها تاريخ مخجل من مهاجمة طائرات الركاب، وإسقاط طائرة ركاب إيرانية في سماء الخليج الفارسي من قبل البحرية الأمريكية يوم 3 تموز/يوليو من عام 1988، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها، والتي تعد جريمة كبرى ضد سكان المنطقة.

وتطرق الخبير الاذري في القضايا السياسية، إلى أن الولايات المتحدة، بصفتها راعية لإرهاب الدولة، ارتكبت أيضا عملا إرهابيا ضد اللواء قاسم سليماني ، وأضاف: يجب على المجتمع الدولي التصدي لهذه السياسة الخطيرة للبيت الأبيض، لأن مثل هذه الجرائم تشكل خطرا على المنطقة والعالم بشكل عام.

وقال نورييف: أن هيمنة واشنطن ستشكل تهديدا خطيرا للعالم، مادام المجتمع الدولي لم يتخذ موقفا مناسبا تجاه جرائم اميركا الخطيرة في المنطقة.

وصرح أيضا إنه ما دامت القوات الأمريكية موجودة في المنطقة، فلن يكون من الممكن إرساء الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط، لذا يتعين على دول المنطقة بذل جهود مشتركة لسحب هذه القوات.

 كما أشار محلل الشؤون الدولية إلى الاستيلاء غير القانوني للولايات المتحدة على الطاقة والموارد الطبيعية ونهبها في المنطقة، قائلا إن بعض الدوائر المحبة للسلام في الولايات المتحدة اعترفت بجرائم البيت الأبيض، ودعت إلى إنهاء وجودها العسكري في الشرق الأوسط.

وتعرضت طائرة مدنية إيرانية تابعة لخطوط “ماهان”، لاعتراض ومضايقة من طائرتين حربيتين أميركيتين فوق الأجواء السورية في 24 يوليو الجاري، حيث ذكرت مصادر أمنية سورية أن المقاتلتين الأميركيتين تعمدتا الطيران بقرب الطائرة المدنية الإيرانية.

وتم حصار الطائرة حيث حلّقت واحدة فوق الطائرة الايرانية والثانية من تحتها، ما أجبر الطائرة الإيرانية على الانخفاض ومتابعة تحليقها نحو مطار بيروت.

هذا وأكد أحد ركاب الطائرة المدنية الإيرانية التي اعترضتها طائرتان أميركيتان، أن ركاب الطائرة كانوا على مسافة قريبة من الموت ، مضيفا “فجأة هبطت الطائرة بكل ما للكلمة معنى، وحدث سقوط مريع، تسبب باندفاع الركاب من مقاعدهم وضربت رؤوسهم بسقف الطائرة”.

أترك تعليقا

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON