3 ذو الحِجّة , 1439 A.H. August 14th, 2018

إيران: ليس لدينا معلومات عن عميل “إف بي آي” المفقود

إيران: ليس لدينا معلومات عن عميل “إف بي آي” المفقود

ايران اليوم:

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن إيران لا تملك اي معلومات حول مصير العميل السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف.بي.اي) روبرت ليفنسون.

وقال قاسمي إن بلاده ليست ملتزمة بهذا الشأن إزاء الحكومة الأمريكية معبرا عن أن المساعدات التي قدمتها طهران سابقا في هذه القضية كانت لدواعي إنسانية.

وفي معرض رده على بيان الخارجية الأمريكية حول قضية ليفنسون أكد أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية أعلنت مرارا وتكرارا بأن ليفنسون زار إيران في فترة زمنية محددة ومن ثم غادر البلاد وأن طهران لا تملك اي معلومات حول مصيره بعد مغادرته البلاد.

واشار قاسمي الى ان المسؤولين الاميركيين ايدوا سابقا ان هذا الضابط السابق في مكتب التحقيقات الفيدرالية “إف بي آي” تم التعرف عليه في منطقة بجنوب آسيا، وقال: ان توجيه اتهام عدم تعاون ايران في هذا المجال، هو بالتأكيد موضوع لا اساس له، لان الجمهورية الاسلامية الايرانية مع الاخذ بنظر الاعتبار القضايا الانسانية، لم تدخر اي جهد للمساعدة في هذا الشأن.

وتابع قاسمي قائلا: ان مساعدات وتعاون الجمهورية الاسلامية الايرانية في قضية هذا المواطن الاميركي، تتم بينما تتبع الحكومة الاميركية في المقابل نهجا لاانسانيا بخصوص تقديم المساعدة الى المواطنين الايرانيين المحتجزين في اميركا، وتوجه اتهامات واهية لهم مثل انتهاك اجراءات الحظر الاميركية واعتقالهم في السجون لمدد طويلة، كما لا تسمح لهم بلقاء عوائلهم معهم ايضا.

وكات الخارجية الاميركية قد اصدرت بيانا يوم الجمعة، بمناسبة مرور 11 عاما على اختفاء ليفنسون، كررت فيه اتهاماتها لايران حول اختفاء ضابط الـ “إف بي آي” خلال زيارته لجزيرة كيش.

وادعت هيذر نويرت، المتحدثة باسم الخارجية الاميركية  في البيان ان “ايران تعهدت بالعمل مع الولايات المتحدة لمساعدتنا على إعادة روبرت ليفنسون، ونريد أن تفي ايران بهذا الالتزام”.

وذكرت بعض التقارير ان روبرت ليفنسون الضابط السابق بمكتب “إف بي آي” سافر الى ايران في مهمة لوكالة المخابرات المركزية الاميركية.

وكانت الولايات المتحدة قد رفعت من قيمة المكافأة النقدية من مليون إلى 5 ملايين دولار للمساعدة في العثور على روبرت ليفنسون، خاصة بعد معلومات أكدت أنه ما زال على قيد الحياة قبل حوالي ثلاث سنوات.

وكان ليفنسون قد ظهر في شريط فيديو في نوفمبر 2010 وهو يرتدي ملابس سجين حمراء اللون وبلحية طويلة، وطالب في لافتة يحملها بالعمل على إطلاق سراحه، لكنه لم يذكر اسم الجهة التي تحتجزه ولا مكانه.

أترك تعليقا

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON