13 ذو الحِجّة , 1441 A.H. August 3rd, 2020

اتفاق الرياض 2.. آخر محاولات لتوحيد الإمارات والسعودية ضد انصار الله

ايران اليوم:

تم صباح اليوم الاربعاء الكشف رسميا عن نص اتفاق “الرياض 2” المبرم بين الرئيس اليمني الفار والمستقيل عبد ربه منصور هادي من جهة ، وما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي من جهة اخرى ، وسط شكوك كبيرة من قبل المراقبين حول نجاح هذا الاتفاق .

-هذا الاتفاق المعروف باتفاق الرياض تم التوقيع عليه في شهر نوفمبر من العام الماضي برعاية الملك السعودي ولكنه لم يحصد سوى الفشل . التعارض الماهوي بين المصالح السعواماراتية من جهة ، والخلافات الجادة القائمة بين الامارات ومنصور هادي من جهة اخرى وبالتالي اطماع وتوجهات اطراف النزاع تشكل اهم اسباب فشل اتفاق رياض الاول . ويأتي الاعلان عن اتفاق الرياض الجديد في حين ان القضايا السابقة لازالت قائمة ، بل وزادت عليها اخرى ، وفي الحقيقة انها اصبحت نقطة ضعف قاتلة لاي اتفاق فيما يخص جنوب اليمن .

-وفقا لاتفاق رياض الاول الموقع عام 2019 كان من المقرر ان يعود الرئيس الفار الى عدن في غضو سبعة اسابيع لتولي زمام الامور بنفسه ، وان يتم دمج القوات العسكرية التابعة للانتقالي الجنوبي مع ميليشيات هادي و .. ولكن ليس لم يتم تطبيق اي من هذه البنود فحسب بل ان الخلافات شهدت وتيرة متنامية الى درجة ان المجلس الانتقالي الجوبي اعلن حكما ذاتيا واستولى على اراض واسعة من المناطق التي كان يسيطر عليها هادي . المراقبون يستبعدون بان يرضخ المجلس الانتقالي الجنوبي لحكومة ودولة فاشلة هزمت في ساحة الحرب وتعيش اسوأ ايامامها السياسية ، خاصة وان لديهم اليد العليا مع الامارات في المناطق الجنوبية .

-يبدو ان الامارات والسعودية أيضا تعرفان جيدا بان الدخان الابيض لن يتصاعد من مدخنة اتفاق الرياض . اصرار هذين البلدين على التقارب بين الجنوبيين وهادي في اطار اتفاق مثل اتفاق الرياض هو في الحقيقة آخر المحاولات للتوحيد بين هذين الشقيقين في مواجهة حركة انصار الله . لاشك انه في حال فشل عملية استقطاب الانصار باليمن ، فان تقسيم اليمن سيكون الركن الاساسي للسياسة السعواماراتية .

أترك تعليقا

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON