3 رَبيع الأوّل , 1439 A.H. November 21st, 2017

الاركان الايرانية : اساس جبهتنا في سوريا

اللواء محمد باقري

ايران اليوم:

اكد رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، ان اساس جبهة المقاومة في سوريا، مشيرا الى ان الكيان الصهيوني اساسه هش لكنه يتظاهر بانه قوي.

والقى اللواء باقري كلمة في مراسم الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد اللواء حسين همداني دفاعا عن مرقد اهل البيت (ع) في سوريا، وصف فيها الشهيد همداني بأنه من طليعة المجاهدين في الدفاع المقدس والثورة الاسلامية، لافتا الى الفترة بين كتابته وصيته واستشهاده كانت اقل من اسبوعين، ما يشير الى مدى اخلاصه.
وتطرق اللواء باقري الى الى الاوضاع في سوريا والعراق، وقال: صحيح اننا نواجه النفاق وداعش، لكن الكيان الصهيوني يقف خلف هذه الجبهة، حيث كان الشهيد همداني ورفاقه يعرفون العدو جيدا.
وأضاف: رغم ان الكيان الصهيوني يحاول التظاهر بانه يتمتع بأمن صلب، لكنه اساسه في الحقيقة واهٍ وهش.
وأكمل: لقد توجه الشهيد همداني في 2011 الى سوريا، حيث كان هذا البلد يواجه وضعا خاصا، حيث كان التكفيريون يمتلكون جميع الإمكانات، وفي المقابل كان الجيش السوري قد اصيب بالارهاق ولم يعد قادرا على المواجهة، وكانت المدن تسقط الواحدة تلو الأخرى، وفي نفس الوقت احتل الارهابيون مدينة الموصل في العراق وتعرضت المراقد المقدسة لخطر السقوط.
واضاف رئي سهيئة الاركان الايرانية: ان الشهيد همداني ادرك هذا الوضع بانه اذا سقطت سوريا والعراق ومناطق اخرة فان الدور سيصل الى ايران ام القرى في العالم الاسلامي، وعلى هذا الاساس ومن خلال ادراكه للاوضاع الحساسة في المنطقة التي حدثن نتيجة مؤامرات الاعداء ذهب في تلك الفترة الى سوريا لان اساس جبهتنا كانت هناك.
ممضى اللواء باقري قائلا: ان الصهاينة نشروا الارهابيين كالجراثيم في المنطقة، ولكنهم ايضا يطرحون قضايا من قبيل انفصال شمال العراق.. وهذه مخططات امريكا لإثارة الفوضى في المنطقة، وحاليا فإن جبهة المقاومة تواجه تهديدات متنوعة ومكررة، وعلينا توخي الحيطة والحذر.
واضاف رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية: ان نفوذ كلام الشهيد همداني: بين الشعب السوري قد سهل المهمة كثيرا، لان السوريين لاينظرون الى القادة الايرانيين نظرة خارجية، وانما يعتبروهم ملائكة وينظرون اليهم كأشخاص مقدسين ومايقولونه أمر مقدس ويجب العمل به، لان القادة الايرانيين ليست لديهم اطماع خارجية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON