5 رَبيع الأوّل , 1439 A.H. November 23rd, 2017

الحريري.. الفتى المدلل للسعودية

سعد الحريري - لبنان

ايران اليوم – حسن رستمي:

ظهر سعد الحريري يوم السبت في خطوة تعسفية غير متوقعة عبر شاشة قناة العربية السعودية ليعلن منها، وفي بيان بيد انه املي عليه، استقالته من منصب رئاسة الحكومة اللبنانية.

وانتشر هذا الخبر في وسائل الاعلام كانتشار النار في الهشيم وتصدر نشرات الاخبار في اعلام المنطقة والعالم ورافقه ردود فعل مختلفة وتحليلات داخل لبنان وخارجها.

الحريري الذي يعتبر ان جميع ما هو عليه تحقق بفضل السعودية يحاول ان يبرز انه لايزال وفياً للرياض حتى انه لم يكن مستعدا ان يعلن عن استقالته من لبنان وفضل الاعلان عن هذا النبأ عبر احدى وسائل الاعلام السعودية.

لقد اتخذ الحريري من استمرار الوضع المتازم في لبنان واحتمال اغتياله ذريعة لمغادرة البلاد فيما لم يلاحظ أي امر مشبوه حول ذلك الشىء حتى ان الامن اللبناني نفى مزاعم اغتيال سعد الحريري.

تم الحديث عن كواليس استقالة الحريري و الكثير من الاسباب اشارت اليها شخصيات سياسية لبنانية ومحللون عرب في وسائل الاعلام.
كانت استقالته من منصبه امراً غير متوقع لأن أمر طارىء في لبنان لم يحدث خلال الايام الاخيرة وكانت الامور تسير بوتيرة اعتيادية لا بل تم الحديث عن تعيين سفير للبنان في دمشق بموافقة الحريري.

خبر استقالة الحريري أُعلن في الوقت الذي كانت فيه علاقاته تتقدم بشكل جيد مع حزب الله وهذا الوفاق والاتحاد ادى الى ان تتوصل التيارات السياسية في لبنان الى الاتفاق حول خيار ميشال عون ليتولى رئاسة الجمهورية.

وفي ظل تلك المعطيات يطرح السؤال التالي، ماهو الحدث الذي طرأ على المشهد اللبناني ليخلط الحريري من خلاله الاوراق فجأة؟ هل تم اتخاذ هذا القرار من قبل الحريري ام كان خارجا عن ارادته وتصميمه أو تم الاعداد لخطة ما مسبقاً؟

يتفق جميع الخبراء والمحللون السياسيون على وجهة نظر واحدة وهي ان استقالته من منصبه اتخذت خارج ارادة وتصميم الحريري ، كما نوه الى ذلك الامين العام لحزب والسيد حسن نصر الله؛ الامر الذي كان واضحا خلال تلاوة الحريري نص الاستقالة؛ ويضاف الى هذا، انه لو كان عازما على الاستقالة لكان مستبعدا ان يحدث اللقاء بينه وبين الدكتور علي اكبر ولايتي بينما حدث هذا اللقاء في بيروت وسط اجواء ودية حيث وصف السيد ولايتي اجواء اللقاء بالايجابية.

لقد حاول الحريري خلال قراءة نص الاستقالة ان يضع ايران وحزب الله في خانة المتهم الرئيسي لجميع مشاكل المنطقة ولبنان، دون ان يتجرأ الاشارة الى السعودية التي تواصل الحروب وافتعال الازمات بشتى الاليات في ارجاء المنطقة، وخير دليل على ذلك يتمثل في قتل المئات من الاطفال والنساء الابرياء اليمنيين اثر القصف السعودي اليومي على هذا البلد.

وفي سياق متصل يشار الى بيان منظمة اليونيسيف الدولية، ان “كل عشر دقائق يقتل طفل في اليمن”؛ موضحا البيان ان “إن الأمراض الناجمة عن الصراع المسلح في اليمن تقتل طفلا كل عشر دقائق، وإن معدلات سوء التغذية هناك هي الأعلى على الإطلاق”.

يذكر ان رئيس الجمهورية اللبناني وفي اخر تصريح له ، امس الاحد، اكد عدم قبوله لاستقالة الحريري ، وهو ما يؤكد مدى تعسفية هذا القرار الذي هو اقرب ان يكون تنفيذا لايعاز صادر من جهة (سعودية) عليا، منه ان يكون قرارا شخصيا يصدر عن قناعة توصل اليها الحريري.

وفي كل الاحوال ، أياً كانت اسباب استقالة الحريري هذا” الفتى المدلل للسعودية”  فإن المخططين لها يتابعون هدفاً رئيسياً وهو استهداف حزب الله واحتواء قوة وتأثير ايران في المنطقة؛  فالايام القادمة كفيلة بتوضيح “ما خفي هو اعظم”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON