30 رَبيع الأوّل , 1439 A.H. December 18th, 2017

السعودية تحظر إستخدام لقب “شيخ” لكل من هب ودب

ministry of culture and information saudi arabia
وزارة الثقافة السعودية

إيران اليوم:

ذكرت قناة “سعودي 24” في تقريرٍ إخباري، أن هُناك تعميماً صدر في السعودية، يُؤكّد مفاده على وسائل الإعلام والصّحف المحلية، عدم استخدام لقب “شيخ” إلا للشيوخ رؤساء القبائل المُعتمدين لدى الدولة، وأيضاً لمشائخ الدين الدعاة المَعروفين والمُسجّلين، وهذا التعميم الصّادر جاء في إطار مُحاربة المُنتحلين لأسماء المشائخ، واستخدامهم لصلاحياتهم التي ترتّب عليها الكثير من الأذى.

هي خُطوة سليمة لا غُبار عليها برأينا تتخذها سُلطات المملكة، وتأتي في توقيت حسّاس، تُواجه فيه بلاد الحرمين، اتهامات بالإرهاب، حيث يَكثر فيها أصحاب الفتاوى (المشائخ)، هؤلاء الذين عاثوا في البلاد العربية “الشقيقة” فساداً، وأهلكوا جراء تكفيرهم العباد البلاد، ولا بُد من رقابة صارمة على المُنتحلين لألقاب الفضيلة والسماحة، وعدم منح لقب “شيخ” لكل من هبّ، ودب.

وحتى تكتمل تلك الخطوة، نتمنّى على سلطات السعودية، أن تكون أكثر صرامة، حتى مع المشائخ غير المُنتحلين، هؤلاء الذين حملوا لقب داعية بالفعل، لكنهم لم يكونوا على قدر مسؤولية ذلك الشرف العظيم الذي منحهم الله إيّاه، قبل أن تمنحه الدولة لهم، لا يكفي باعتقادنا مَنعهم من الظهور على الشاشات إلا بإذن رسمي مُسبق، يجب مُعاقبتهم “بسحب” لقب “الشيخ”، وبالتالي سحب جميع المُميّزات، والصلاحيات، ولكي تتم الأمور على أصولها، يجب تحويل التعميم إلى قانون رسمي، والسعودية أدرى منّا، كيف تسنّ قوانينها!

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON