28 جُمادى الثانية I, 1438 A.H. March 27th, 2017

تحليل / السعودية تمثل مصدر إزعاج للولايات المتحدة الأمريكية؟!

saudi-arabias-king-abdullah-bin-abdulaziz

الترجمة: مسلم سليماني

إيران اليوم: قام الملك سلمان بزيارة إلى واشنطن وسط خلافات واسعة حول عديد من القضايا مع الإدارة الأمريكية. هذه الخلافات متجذرة في خصائص خاصة تتعلق بنظام السعودي القديم. ويختلف الأنظمة السياسية للدول في انحاء العالم تماما عما هو مرسخ في الولايات المتحدة الأمريكية حيث ان النظام السعودي يعد من أكثرهم إختلافا. والنظام السعودي يمثل مشكلة رئيسة للسياسة الخارجية الأمريكية من جهتين: 1- مدى التأثير السعودي على منطقة الشرق الأوسط 2- العلاقة القريبة الأمريكية من السعودية.

وعلى الرغم ما يظهر، وجزء صغير من هذا الخلاف يرتبط بالإتفاق النووي الإيراني.

 

على مايبدو فإن الرياض خضعت للإتفاق النووي الإيراني أفضل من المناوئين الأمريكيين والإسرائيليين للإتفاق النووي هذا. ان السعودية تبحث عن طريق كي توجه الحذر إلى الآخرين خاصة الولايات المتحدة الامريكية من إقامة علاقة حميمة مع إيران، إلا أن هذا لايعني أن السعوديين وسائر الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي لايمكن لهم المحاولة لإقامة علاقات ودية مع طهران.

 

على الرغم من أن الولايات المتحدة الامريكية والسعودية تتخذان في بعض الحالات مواقف مماثلة للبعض ولكن الأهداف والأولويات الخاصة لكل منهما في المنطقة أصبحت تختلف عن البعض. على سبيل المثال في سوريا المنكوبة، ان السعودية وامريكا لم توافقا ابدا على أن ترحيل الأسد أو احتواء التنظيم الإرهابي “داعش” يمثل هدفا رئيسا لهما.

إن الخلافات بين السعودية وامريكا حول تقديم الدعم للمتمردين في سوريا أو استعراض المصالح بهذا الشأن فتعبر عن خلافهما فيما يخص الأهداف والأولويات الخاصة لكل منهما.

 

ان الاولويات الخاصة بالمملكة السعودية في العراق تعتمد على الدوافع الطائفية التي تشكل سياسات السعودية تجاه سوريا، والتي تختلف عن دوافع الولايات المتحدة تماما. إن الموقف السعودي في العراق لايمثل المحاولة لإسقاط النظام على غرة سوريا، بل إنه مستوحي من إنعدام الثقة بحكومة شيعية في العاصمة بغداد.

 

في اليمن، قد إنضم الولايات المتحدة إلى الغزو المدمر والمضلل السعودي الذي لم يتمخض عنه شيء إلا مأساة إنسانية. وإن الهدف الذي يكمن وراء الأمر هذا هو أن السعودية تحاول أن تظهر للعالم بأنها هي الرئيسة الوحيدة لجزيرة العرب، الأمر الذي ليس له نقطة إلتقاء مع اهداف الولايات المتحدة في المنطقة.

 

إن السعودية بفرض نفسها على جيرانها في المنطقة فسببت الكثير من الإضطرابات وعدم الإستقرار في المنطقة أكثر بكثير من إيران. الإفرازات الناتجة عن الإجراءات الإرهابية في المنطقة قد شكل مصدر قلق لصناع القرار في الولايات المتحدة.

 

إن الصفقة التي عقدها آل سعود مع الوهابيين قبل سنوات عدة كانت لها دور كبير في تغيير السعودية إلى ما هي عليه اليوم وحولتها إلى مشكلة كبيرة. إن محاولة أبناء آل سعود لإضفاء الشرعية وتولي زمام الأمور هي تمثل مشكلة جادة وتعتبر من سمات تشكل الخطر للحكم السعودي. هناك سمات أخرى للحكم السعودي تجدر الإشارة إليها كما يلي: 1- ينتقل الحكم بين أبناء آل سعود واحدا تلو الآخر ويدار مثلما كانت ملوك “بلانتاجنت” في إنجلترا تدير الحكم. فالمللكة كلها تعاني من غياب حرية الدين ويتم إنتهاك حقوق الإنسان باللجوء إلى شتى طرق، كما أن النساء يحرمن من كثير الحقوق الإجتماعية ويفتقرن في تصرفاتهن إلى الحد الأدنى من الإستقلالية في حياتهن اليومية.

 

فمن المدهش أن دولة كهذه رغم البون الشاسع بينها وبين القيم الليبرالية والديموقراطية فتتمتع بعلاقة وطيدة وقريبة من الولايات المتحدة الأمريكية وتعد حليفة وشريكة لها على الرغم من الخلافات الدائرة بينهم حول أهداف وأولوياتهم في منطقة الشرق الأوسط. حينما تصبح دولة ما حليفة وشريكة لدولة أخرى فإن الخطوط الإقليمية تظل ثابتة طالما لم يحدث اي تغيير سياسي كبير على مستوى تغيير والإطاحة بالنظام السياسي.

 

طبعا وإن القيام بتغيير النظام هو يعتبر من الأقسام الأكثر صعوبة من الرواية السعودية كلها. على مايبدو فإن بعض القادة السعوديين بما في ذلك الملك عبدالله قدكانوا شعروا بالحاجة إلى الإتجاه نحو الحداثة والليبرالية على الرغم من الخطوات البطيئة لهم بسبب الإلتزام بتعهداتهم بشأن الوهابية. ولكن السؤال الذي بقي مطروحا حتى الآن هو “هل يقدر النظام السياسي السعودي إستمرار هذه التغييرات أكثر فأكثر وبشكل جوهري؟” التغيير الذي إذا باء بالفشل فإن مشاركة الولايات المتحدة مع نظام قديم فاشل وإستمرار العلاقات بين واشنطن والرياض ستخلق مشكلة للإدارة الأمريكية أكبر مما هي عليه اليوم.

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON