7 رَبيع الأوّل , 1439 A.H. November 25th, 2017

#السعودية.. محمد بن سلمان والعد العكسي لولاية العهد

محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

إيران اليوم – خصصت صحيفة “الفاينانشال تايمز” البريطانية تقريرا عن ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز, مشيرة إلى أنه بعد اعتلاء الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز عرش الحكم عام 2015، وبعد سماحه لابنه المفضل ونائبه ولي العهد محمد بن سلمان بتولي زمام المقاليد الرئيسية للسلطة في البلاد، شرعت الرياض في تطبيق سياسة خارجية وإقليمية حازمة جديدة”، لافتاً إلى أن “الأمير محمد بن سلمان حاز قدرا “مدهشا” من السلطة، في نظام تسعى فيه الأسرة المالكة إلى تحقيق التوازن بين التحالفات داخل الأسرة المالكة”.

وبحسب إيران اليوم الإخباري ركزت الصحيفة البريطانية في تقريرها على ما قالت عنها “ملخص السياسة الخارجية والسياسة الدفاعية!!!؟؟!!” للأمير محمد بن سلمان كانت على النحو التالي في عامه الأول.. الحرب الجوية بزعامة السعودية على الحوثيين في اليمن التي بدأت في آذار الماضي، زيادة الدعم للمسلحين السنة الذين يقاتلون بشار الاسد في سوريا، الذي تدعمه إيران وحزب الله اللبناني وروسيا، قطع العلاقات الدبلوماسية بين الرياض وطهران، وفي الأسابيع الأخيرة قطع العلاقات مع الحلفاء السياسيين والعسكريين والإعلاميين للسعودية في لبنان“.

وكانت تقارير كثيرة تحدثت عن نية العاهل السعودي تجهيز ولي عهده محمد ليحل مكان ولي العهد الحالي محمد بن نايف وهو الامر الذي يترجم فعليا على أرض الواقع نظراً للصلاحيات الكبيرة التي أوكلت لبن سلمان وهذا ما توقعه المحللون على مدار الأشهر الماضية.

ورأت الصحيفة أن ما قد يغيب عن البعض هو الانفراجة التي بدأت تظهر بين السعودية والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حليف كل ما تبغضه السعودية: إيران وحزب الله والحكومة السورية برئاسة بشار الأسد”.

ويعتبر الكثيرون الأمير بن سلمان بالآمر الناهي في المملكة السعودية اذ يقود حاليا دفة الاصلاح الاقتصادي في الأوضاع الصعبة التي تمر بها  بلاده وقال بن سلمان في مقابلة أجرتها معه وكالة “بلومبرغ” الاقتصادية إنه وضع خطة للنمو الاقتصادي السعودي للسنوات القادمة.

وقال “إنها حزمة إصلاحات كبيرة تهدف إلى إعادة هيكلة بعض القطاعات في الميزانية السعودية”. وتأتي هذه الإجراءات في وقت انخفضت فيه عائدات المملكة، التي تعتمد على النفط بنحو 90% نتيجة هبوط أسعار الذهب الأسود بنحو 70% منذ منتصف عام 2014.

ويشرف الأمير السعودي، الذي يتولى أيضا منصب وزير الدفاع ويبلغ من العمر 30 عاما، على عدد من الوزارات، من بينها وزارة المالية والنفط والاقتصاد من خلال مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

وضمن المقابلة التي أجرتها معه بلومبرغ قال بن سلمان إن الحرب في اليمن باتت قريبة من نهايتها، كاشفاً عن أن وفداً يمثل الحوثيين يجري مفاوضات في مدينة سعودية حدودية مع اليمن.

وأكد الأمير محمد بن سلمان أن المملكة تدفع باتجاه “الفرصة الراهنة” لإحلال السلام في اليمن لكنها مستعدة في الوقت ذاته لكل الاحتمالات – علی حد قوله -.

وجاءت تصريحات الأمير محمد بن سلمان عبر مقابلة مطولة استمرت خمس ساعات مع وكالة “بلومبرغ” للأنباء، حيث نشرت الوكالة جزأها الأول الجمعة، وهو المتعلق بالملف الاقتصادي، أما الجزء الثاني المتعلق بالملف السياسي فنشرته أمس الاثنين.

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON