3 جُمادى الثانية , 1439 A.H. January 20th, 2018

القدس ميعاد قريب

القدس1

ايران اليوم – حميد حلمي زادة:

قصيدة دعم لانتفاضة الشعب الفلسطيني والامة الاسلامية على المؤامرة الاستكبارية  في اعقاب المواقف العدوانية للرئيس الاميركي الغير متزن ” دونالد ترامب ” الرامية الى جعل  مدينة القدس التي هي عاصمة فلسطين ، والتي تعتبر مدينة محتلة حسب ما هو منصوص عليه في قرارات الامم المتحدة ومجلس الأمن الدولي لاسيما القرارين 242 و338 ، عاصمة للكيان الصهيوني المحتل :

ألا تبَّاً لرَأْيِكَ يا ” تِرَمبُ”

عليكَ اللَّعنُ طاغيةً يَخِبُّ

فإنَّ القدسَ ميعادٌ قريبٌ

ووعدُ اللهِ أَمرُ لا يُجَبُّ

فكِدْ كَيدَاً فكيدُ اللهِ أمضَى

وعُقبى الظالمينَ لظىً وكرْبُ

لكَ الخِزيُ المُؤَبَّدُ يا تِرَمبٌ

وحسبُكَ مِنْ متاعِ الدهرِ سَبُّ

وباعةُ قُدسِنا بالذُّلِّ باؤُوا

وخابَ مُهادِنٌ للشرِّ ضَبُّ

فلسطينٌ بِذمَّةِ آهِلِيها

ولِلأَقصى وبيتِ اللهِ ربُّ

ولِ (الأَقصى) أُسُودُ اللهِ نَجْدٌ

اذا ارتعَدَ الخَؤُونُ وزاغَ خِبُّ

ولنْ تَبْلى عزائمُنا حُشُوداً

فَأبْنانَا على المُحتَلِّ حَرْبُ

وهُمْ بالرَّايةِ الفُضْلى جهادٌ

يسيرُ إلى أمانٍ يُستَتَبُّ

بَنِي الإسلامِ آنَ آوانُ زَحْفٍ

الى الأَقصى ومَلحمةٍ تُحَبُّ

ألا يا شِدَّةُ اشتدّي فإنّا

الى فَرَجٍ يخُلِّصُنا نَهُبُّ

فلسطينُ الأنينِ تُريدُ نَصْراً

يُعِزُّ المُؤمنينَ ولا يُتَبُّ

فأمريكا و”اسرائيلُ” حِلْفٌ

تَآمَرَ  فِعْلُهُ غَزْوٌ وغَصْبُ

ولن يرضى الكُماةُ رَدَى هَوانٍ

وإنَّ الموتَ للتحريرِ قُرْبُ

الا خَسِئَتْ مُؤامرةٌ أُحيكتْ

لقَتْلِ القُدسِ فالأحرارُ هَبُّوا

ستندمُ يا “تِرَمبَ” العارِ حَتماً

وأمريكا الى الفَلَتانِ تَصبُو

فأَبناءُ الشَّهادةِ في ازديادٍ

وألويةُ  الشهامَةِ تستَشِبُّ

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON