5 مُحَرَّم , 1439 A.H. September 25th, 2017

ايران: انطلاق عملية تفصيلية لتصميم مفاعل خنداب للابحاث

خنداب

ايران اليوم :

اعلن المتحدث باسم مؤسسة الطاقة النووية في ايران، ‘بهروز كمالوندي’ عن انطلاق العملية التفصيلية لتصميم مفاعل خنداب للابحاث في مدينة اراك مركز المحافظة المركزية (وسط) قبل شهر ونصف؛ مصرحا ان المراحل التنفيذية الخاصة بهذا المفاعل ستستغرق عاما ونصف.

جاء ذلك في تصريح ادلي به كمالوندي امس الاحد، علي هامش زيارة الصحفيين لموقع مفاعل خنداب للابحاث بهدف التعرف علي اخر المستجدات الخاصة باعادة تصميم هذا المفاعل بالتعاون مع الصين.

وقال المتحدث باسم مؤسسة الطاقة النووية الايرانية، ان الجانب الايراني وانطلاقا من بعض التحفظات لديه اصرّ علي التعاون مع الصين في مجال اعادة تصميم مفاعل خنداب؛ موضحا ان العمليات الرئيسية لتصميم المفاعل استغرقت 150 الف (شخص ساعة عمل) وعاما كاملا.

وتابع ان ايران سلمت المشروع الي الصين في اليوم التالي من توقيع الاتفاق النووي، فيما اعلن الجانب الصيني قبل 3 اسابيع عن تاييده النهائي بما يشير الي ان ايران يجب ان تشرع في عملية التصميم التفصيلية لهذا المفاعل.

ولفت الي ان التقنية المستخدمة في المفاعل القديم تعود الي فترة تتراوح بين 40 و50 عاما، لكن المفاعل قيد الانجاز سيكون حديثا.

وفي جانب اخر من تصريحاته تطرق الي مصنع انتاح الماء الثقيل مؤكدا ضرورة امتلاك ايران لهذا المنتج والذي تم البحث بشأنه كثيرا خلال فترة المفاوضات حيث اصر الجانب الايراني علي ان يخصص المفاعل بشكل تام للماء الثقيل.

وردا علي سؤال حول طبيعة التعاون الامريكي في مجال اعادة تصميم مفاعل اراك، قال المتحدث باسم مؤسسة الطاقة النووية الايرانية، انه تقرر خلال المراحل الاولي من عملية المفاوضات ان يوقع الامريكان علي الوثيقة الخاصة بتعهدهم السياسي حيث قاموا بذلك.

وتابع، كما تقرر القيام بالعمل الجماعي لتحديد المسؤوليات في اطاره ومتابعة الاجراءات .

ولفت الي ان فريق العمل المعني باعادة تصميم مفاعل اراك، يتضمن رئيسين بالتزامن علي ان يقوما بالاجراءات الاولية والقاء نظرة عامة علي المشروع وتقديم بعض الاستشارات اذا ما اقتضت الضرورة ، فضلا عن المسؤولية الرقابية الملقاة عليهما للابقاء علي المفاعل في اطار مواصفاته المحددة.

وتابع المسؤول الايراني قائلا ان الامريكان شاركوا بصفة رئيس في عدد من اجتماعات فريق العمل و واصلوا مسؤولياتهم خلالها؛ مضيفا انه ‘في الوقت الراهن وتغيير الحكومة لم نلحظ تغييرا يذكر في هذا الخصوص’.

وحول اسباب تغيير اسم مفاعل اراك الي مفاعل خنداب وهل ان ذلك ناجم عن املاءات امريكية من عدمها، فند المتحدث باسم مؤسسة الطاقة النووية هذه المزاعم، وعزا الاسباب الي ان المفاعل يقع في منطقة خنداب (في المحافظة المركزية) فضلا عن مطالبة نواب البرلمان عن هذه المدينة باطلاق اسم خنداب علي هذا المفاعل.

يذكر ان جمعا من الصحفيين اجروا زيارة لمصنع الماء الثقيل في مفاعل خنداب للابحاث في مدينة اراك وذلك في اطار جولتهم الاعلامية التي شملت امس الامس السبت، مجمع تخصيب الشهيد احمدي روشن في نطنر في (محافظة اصفهان).

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON