7 رَبيع الأوّل , 1439 A.H. November 25th, 2017

ایران تدین بشدة الجریمة الرهیبة للارهابیین التكفیریین في سوریا

المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي

إيران اليوم :

دان المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمي، بشدة الجریمة الرهیبة التی ارتكبها الارهابیون التكفیریون فی سوریا، معربا عن المواساة مع الحكومة والشعب السوري وذوی ضحایا هذه المجزرة المریرة والمستنكرة.

وافاد مركز الدبلوماسیة العامة والاعلامیة في وزارة الخارجیة الایرانیة بان قاسمي قال في تصریح ادلى به مساء السبت، ان الجریمة المخزیة واللئیمة التي ارتكبها الارهابیون التكفیریون فی اعتدائهم على الحافلات التي تحمل افرادا من المحاصرین في بلدتي الفوعة وكفریا فی سوریا وقتل العشرات من الاطفال والنساء الابریاء والعزل، قد اضاف صفحة عار اخرى للممارسات الدنیئة والسجل القاتم للارهابیین وحماتهم.

واضاف، ان السؤال الاساس للراي العام العالمي والضمائر الحیة والیقظة هو ان ادعیاء دعم الشعب السوري كیف یمرون من هذه الجریمة الرهیبة ولا ینبسون ببنت شفة.

وتابع المتحدث، ان التعامل المزدوج مع الجریمة وتقسیم المجرمین الى سیئین وجیدین من جانب الحكومات الداعمة للجماعات التي تزرع الموت وسائر ادعیاء حقوق الانسان والدعم الخفي والعلني لها حینما تكون في موقف الضعف، من شانه ان یؤدي الى جعل الارهابیین اكثر صلفا ووقاحة وتخطیطهم لارتكاب جرائم رهیبة شهدنا مثالا اخر لها الیوم( امس السبت).

وكانت تقارير إعلامية، ذكرت امس السبت، أن أعداد ضحايا التفجير الدامي الذي استهدف تجمعا للحافلات التابعة لأهالي مدينتي كفريا والفوعة في حلب قد ارتفع إلى أكثر من 100 شهيد وأكثر من 500 جريح معظمهم من المدنيين.

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON