7 رَمَضان , 1439 A.H. May 22nd, 2018

بالفيديو/مسؤول إيراني: الاعتداء على السفارة الايرانية تم بموافقة الشرطة البريطانية

بروجردي: الاعتداء على السفارة الايرانية تم بموافقة الشرطة البريطانية

إيران اليوم:

صرح رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي، بان الاعتداء على السفارة الايرانية في بريطانيا لم يكن ليحدث من دون موافقة او غض الطرف من جانب قوات الامن والشرطة البريطانية.

وقال بروجردي في تصريحه اليوم السبت، ان مسؤولية امن السفارة الايرانية في بريطانيا او اي نقطة اخرى، وفقا للمعاهدة الدولية ذات الصلة، تقع على عاتق الحكومة المضيفة، لذا فانه على الحكومة البريطانية تحمل كافة المسؤوليات المترتبة على هذا الاعتداء على سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية وان تقوم بواجباتها.

واشار الى ان الحفاظ على امن السفارات يتم بصورة خاصة من قبل قوى الامن والشرطة واضاف، ان اعتلاء هؤلاء الافراد لشرفة السفارة والاعتداء على ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في لندن لا يمكنها ان تتم من دون موافقة او غض الطرف من قبل قوات الامن والشرطة البريطانية.

وحمّل الحكومة البريطانية مسؤولية هذا الخرق الامني ضد السفارة الايرانية، معتبرا ما قامت عناصر من الفرقة الشيرازية بانه مجرد استعراض دعائي امام الراي العام لا اكثر.

وأدانت الخارجية الإيرانية الهجوم الذي تعرضت له سفارة طهران في لندن، يوم الجمعة، مطالبة الحكومة البريطانية باعتقال المهاجمين ومحاكمتهم.

وفي تعليقه على الاعتداء على سفارة بلاده في لندن، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، إن الحكومة البريطانية مكلفة بالحفاظ على المرافق الدبلوماسية ودبلوماسيي الجمهورية الإسلامية الإيرانية وحراستهم، بحسب وكالة “فارس”.

ونفى قاسمي أن تكون السفارة الإيرانية قد احتلت من قبل عناصر متطرفة، موضحا أن عددا قليلا من المهاجمين تسللوا إلى إحدى شرفات السفارة وأساؤوا للعلم الإيراني وقاموا بهز رايتهم.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن الشرطة البريطانية ألقت القبض على المعتدين، وعددهم أربعة أشخاص.

احتجاج إيراني واعتذار بريطاني رسمي لتعرض سفارة طهران في لندن للاعتداء

وأضاف قاسمي أنه فور وصول الخبر عن الاعتداء إلى السفارة الإيرانية في لندن، أعرب مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية عباس عراقجي، ، للسفير البريطاني لدى طهران، نيكولاس هابتون، عن احتجاج بلاده الشديد على ما حدث، وطالب بقيام شرطة لندن بواجبها في الحفاظ على الدبلوماسيين الإيرانيين والتصدي للمعتدين.

ومن جانبه نقل السفير البريطاني بطهران لعراقجي اعتذار الحكومة البريطانية الرسمي للسلطات الإيرانية، مؤكدا أن شرطة مكافحة الشغب حضرت إلى المكان وسيطرت على الوضع.

وفي تفاصيل الحادث، أعلن السفير الإيراني لدى بريطانيا، حميد بعيدي نجاد، عبر حسابه في “تويتر”: “منذ لحظات قام عدد من الأفراد من جماعة “الشيرازي” بالاعتداء على السفارة الإيرانية في لندن وقاموا بأعمال شغب فيها ورددوا شعارات ضد الصحابة وكانت بحوزتهم أسلحة بيضاء، والشرطة تتواجد حاليا في المكان”، وفق قناة “العالم” الفضائية الإيرانية.

ورفع أتباع “الشيرازي” أعلاما تحمل اسم “خدام المهدي” على الشرفة، منددين باعتقال رجل الدين الشيعي حسين الشيرازي، نجل مرجع التقليد المعروف صادق الشيرازي.

 

يذكر أن مدن مشهد وقم في إيران وكربلاء والنجف وبغداد في العراق وعدد آخر من البلدان ذات التواجد الشيعي شهدت في الأيام الماضية تظاهرات احتجاجية على اعتقال الشيرازي، وذلك بسبب محاضرة دينية وصف فيها المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي بـ “الفرعون”.

واعتقلت السلطات الإيرانية الشيرازي في أوائل فبراير الماضي وتم استدعاؤه إلى مديرية الاستخبارات الإيرانية لأكثر من مرة خلال الأعوام الماضية لانتقاده الصريح للسلطات في البلاد ومبدأ ولاية الفقيه.

وتدعو المرجعية الشيرازية كونها مرجعية مستقلة إلى استقلال الحوزة العلمية والمراجع العظام عن الحكومات.

أترك تعليقا

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON