8 ذو الحِجّة , 1439 A.H. August 19th, 2018

ترحيل أربعة آلاف سوري من #الكويت

الكويت

إيران اليوم :

كشفت جريدة الأنباء الكويتية عن صدور تعليمات جديدة مشددة من القيادة الأمنية العليا إلى الإدارة العامة لشؤون الإقامة والإدارة العامة لمباحث الإقامة، بشأن إلقاء القبض على سوريين دخلوا الكويت بسمات الزيارة العائلية.

وبحسب صحيفة “وطن” على إثر ذلك يواجه 4200 سوري في الكويت خطر الترحيل بعد تقييد حصولهم على الإقامة الدائمة، أو حتى إقامة العمل، واعتبار وضعهم غير قانوني بتلك التعليمات الجديدة.

ويشكّل الترحيل إلى سوريا، خطرًا كبيرًا بنظر الكثير من السوريين الذين فقدوا منازلهم ومصادر رزقهم.

ونقلت المصادر ذاتها أنّ هؤلاء السوريين سيواجهون خيارين، الأول هو أن يغادروا الى وطنهم عن طريق الإبعاد، والخيار الثاني هو تعديل وضعهم القانوني”.

وطرحت القرارات الأخيرة تساؤلات كثيرة حول الأسباب من وراء ترحيل آلاف السوريين، خاصة أنها كانت العام الماضي أكثر تساهلًا مع السوريين، وجاء في ذروة موجة هجرة السوريين إلى أوروبا عبر البحر، ما وضع دول الخليج الفارسي موضع انتقاد، ودفعها لاتخاذ خطوات من شأنها أن تسهل إقامة السوريين.

ويبدو أنّ الضغط تراجع على دول الخليج الفارسي، بالتزامن مع التراجع الكبير في اللجوء بحرًا، إلا أن قرارات الترحيل في إطار التشديدات، تضع السوريين أمام خيارات بالعودة إلى سوريا التي تشهد حربًا مستمرة منذ أكثر من خمسة أعوام.

وعبّر مسؤولون كويتيون خلال الأعوام الماضية عن ضغوط كبيرة بسبب اللاجئين السوريين، آخرها ما قاله مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف، جمال الغنيم، بأنّ السوريين يشكلون نسبة 10% من سكان الكويت “هو معدل عالٍ جدًا في بلد يعاني اختلالات هيكلية في عدد السكان الأصليين”.

ويعيش في الكويت أكثر من 146 ألف سوري، أغلبهم من المقيمين قبل الأزمة السورية، والذين عملوا على استقدام ذويهم إثر الازمة في سوريا، عبر تأشيرات زيارة، على أمل منحهم إقامات عمل أو إقامات دائمة.

أترك تعليقا

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON