7 ذو الحِجّة , 1439 A.H. August 18th, 2018

تظاهرة لمئات الاشخاص.. ذریعة لهجمات الاعلام المعادي

تظاهرات_مشهد.png

ايران اليوم:

انطلقت یوم الخميس الفائت في مدینه مشهد المقدسة (شرقي ايران) تظاهرة قام بها عدد من المحتجین علی عدم استلام ايداعاتهم المالية من مؤسسة مالیة غير رسمية اعلنت افلاسها، غير ان الامر لم ینته عند ذلك الحد بل انتقل الاحتجاج الى بعض المدن الاخری اعتراضا علی رفع اسعار بعض السلع.

في کثیر من البلدان، یعتبر هذا النوع من الاحتجاجات امرا روتینیا وعادیا یحدث بین حین وآخر. لکن الاعلام المعادي للثورة الاسلامیة قام بتضخیم هذه الصورة واهتم بها بشکل خاص..

وزعم بعض المحللین الغربیین أن هذه التظاهرات هي رد فعل من قبل الشعب تجاه النظام الاسلامي في ايران، واعتبر البعض الاخر ان الاحتجاجات اطلقتها جهات معارضة لحکومة الرئیس روحاني، فيما ذهب الآخرون الی أن المشاکل الاقتصادية دلیل علی عدم کفاءة نظام الحکم في ایران وقصوره.

بغض النظر عن کل هذه التحلیلات، وبما أن الاحتجاج علی ارتفاع الاسعار هو امر شائع في انحاء العالم وهي ليست المرة الاولى التي تحدث في ایران، وان المسؤولين متفقون علی أنه من الضروري القضاء علی ظاهرة الغلاء والتضخم؛ لکن السبب الرئیسي لکل هذا العداء الاعلامي والحرب الاعلامية، یجب أن نبحث عنه في مجال آخر ألا وهو میادین الانتصارات علی الارهاب في سوریا والعراق ولبنان والیمن. فنحن نعتقد أن عملیة تضخیم الصورة في هذه القضية لاتکون الا كرد فعل تجاه تلك الانتصارات.

أترك تعليقا

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON