28 ذو الحِجّة , 1438 A.H. September 19th, 2017

ثلاثة ايرانيين بين المائة المختارين للرحلة الى المريخ بلا عودة

merrikh

هولندا-

اعلن مدير مشروع “مارس وان” الذي يهدف الى اقامة مستوطنة بشرية على كوكب المريخ انه تم اختيار مأئة شخص يوم امس للرحلة الى مريخ بلا عودة.

وكان أكثر من 200 الف تقدموا طالبين حجز مقاعد لهم في الرحلة التي تكلف 6 مليارات دولار، ولكن الشركة الهولندية غير الربحية التي تنظم الرحلة، خفضت عددهم العام الماضي إلى 660 مرشحاً اختارت منهم الآن 50 رجلا و50 امرأة بعد سلسلة من المقابلات المسجلة بالصوت والصورة معهم.

ومن بين الاشخاص المختارين ثلاثة ايرانيين وهم “سعيد قندهاري” و”الهه نوري” و”صادق مدرسي”. ويقيم سعيد قندهاري( 34 عاما) في نيوزلندا وله شهادة ماجستير في الفيزياء ويعمل خبيرا فنيا في وزارة التنمية الاجتماعية في نيوزلندا. اما الهه نوري( 21 عاما) فهي طالبة الهندسة المعمارية وتسكن في ايران. وتقول نوري ان مشاركتها في مشروع مارس فان “امل” بالنسبة لها اذ يؤدي هذ المشروع الى “قفزة كبيرة” في تأريخ البشر. ويقيم صادق مدرسي( 30 عاما) في ايران ايضا ودرس علم الاحياء في الجامعة. ويعتقد مدرسي ان كل شخص يجب ان يتابع تطلعاتها.

وسيخضع المئة المدرجة أسماؤهم على القائمة القصيرة، بعد توزيعهم على مجموعات، إلى سلسلة من الاختبارات لتقييم قدرتهم على العمل الفرقي في ظروف قاسية نفسياً وعصبياً، قبل التوصل في نهاية هذا العام إلى قرار بشأن تأهلهم للقائمة التي ستضم 24 شخصًا يقومون بالرحلة الأولى. وستجري بعض تدريباتهم في بيئة تحاكي بيئة المريخ، وستتاح للمرشحين الذين لا يقع عليهم الإختيار فرصة التقدم من جديد خلال عام 2015.

ولكن قبل ارسال أي بشر إلى المريخ، سيتعين على المنظمة الهولندية ايجاد ممولين لإرسال روبوت وقمر اتصالات إلى الكوكب في عام 2018. وإذا تكللت هذه المرحلة بالنجاح، ستكون الخطوة التالية إرسال مركبة جوالة “ذكية” في عام 2020 مهمتها البحث عن رقعة الهبوط، وإيصال وحدات المعيشة ومنظومات حفظ الحياة التي ستُنقل بصواريخ قبل وصول الدفعة الأولى من البشر. ويتعين أن تكون رقعة الهبوط والمعيشة قريبة ما يكفي من شمال الكوكب، بحيث تكون كمية الماء الموجود في التربة كافية وقريبة ما يكفي من خط استواء المريخ بحيث يكون هناك ما يكفي من ضوء الشمس.

بعد ذلك بعامين، أي في 2022، ستُنظَّم ست رحلات شحن إلى المريخ تنقل مركبة جوالة أخرى ووحدتين للمعيشة ووحدتين لحفظ الحياة، وستهبط هذه قرب المركبة الجوالة الأولى التي ستضعها في أماكنها وتقيم الواحاً شمسية لمد الوحدات بالطاقة.

وفي عام 2024 سينطلق صاروخ يحمل أفراد الطاقم، ومقر سكنهم الرئيسي في رحلة إلى مدار الأرض، وهناك ستلتحم كبسولة افراد الطاقم بمركبة المريخ التي تنتظرهم للإنطلاق بهم إلى وجهتهم النهائية، بلا عودة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON