5 مُحَرَّم , 1439 A.H. September 25th, 2017

خرازي: ايران اعدت نفسها لاسوأ السيناريوهات حول الاتفاق النووي

خرازي

ايران اليوم :

اكد رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية كمال خرازي بان ايران اعدت نفسها حتي لاسوأ السيناريوهات حول مستقبل الاتفاق النووي، معربا عن امله بان تقف سائر الدول امام ضغوط اميركا تجاه الاتفاق.

جاء ذلك في تصريح لخرازي خلال استقباله وزير الخارجية الاسترالي الاسبق غرت ايفانز والوفد المرافق له في طهران الثلاثاء، حيث جري البحث حول العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية المهمة.

وقال خرازي حول الاتفاق النووي واحتمال خروج اميركا منه، ان اسوأ سيناريو حول مستقبل الاتفاق النووي هو احتمال خروج جميع الاطراف منه ونحن اعددنا انفسنا لكل السيناريوهات حتي أسوأها.

** ليكن الاوروبيون مستقلين ويقفوا امام ضغوط اميركا

واضاف، اننا نفضل بان يستمر الاتفاق النووي ونامل بان تعمل الدول الاوروبية المعنية بالاتفاق باستقلالية وان تقف امام ضغوط اميركا لانه ليس مهما للاتفاق نفسه بل للاوروبيين انفسهم ايضا.

وفي الرد علي سؤال حول كوريا الشمالية وازمتها النووية، اكد بان ايران لا تسعي وراء امتلاك السلاح النووي لانه محرم شرعا واضاف، ان الفرق الاساس بيننا وبين كوريا الشمالية هو فتوي قائد الثورة الاسلامية بتحريم امتلاك السلاح النووي اذ اننا تسعي فقط من اجل التكنولوجيا النووية السلمية.

واضاف، ان فلسفة الاقتدار في الجمهورية الاسلامية الايرانية مختلفة وان نفوذها في المنطقة ليس مبنيا علي القوة والسلاح.

وفي الشان السوري قال، ان طبيعة الازمة السورية قد تغيرت وان الثقة بالنفس لدي الحكومة السورية في ضوء الانتصارات الاخيرة التي حققتها قد تعززت للدخول في المفاوضات السياسية.

واشار الي الخطأ الذي ارتكبه الاوروبيون الذين لم يروا الخطر الذي يشكله داعش، لافتا الي خطأ الحسابات الذي ارتكبته بعض الدول في تزويد المتمردين والارهابيين بالمال والسلاح.

واعتبر الخلافات الاخيرة بين قطر والسعودية بانها ناجمة من خلافاتهما في القضية السورية واضاف، في الوقت الذي يريد السعوديون ان يبرئوا انفسهم من التهم الا انهم هم العامل الاساس لهذه الازمة (السورية) لانها روجت للفكر التكفير الوهابي واججت الازمة بارسالها المال والسلاح.

** نری مستقبل سوريا ايجابيا

واعتبر خرازي، تنظيم داعش بانه تبلور نتيجة للدعم الخارجي، لافتا الي خطا محاولة تغييرالحكومات بالقوة العسكرية ومن ضمنه العدوان السعودي علي اليمن والذي لم يحقق للمعتدين اي نتيجة لغاية الان.

واكد بان ايران وروسيا ستواصلان تعاونهما مع الحكومة السورية مادامت تطلب ذلك وان هذا التعاون مشروع لانه ياتي بطلب من هذه الحكومة واضاف، اننا نري مستقبل سوريا ايجابيا لانه تم الحفاظ علي الحكومة المركزية ولو لم يحدث هذا الامر لشهدنا ليبيا اخري في المنطقة.

واكد خرازي ضرورة الضغط علي السعودية لوقف الحرب علي اليمن واضاف، ان ضغوط الامم المتحدة والدول الاوروبية يجب ان تزداد لتوقف السعودية هذه الحرب العقيمة، وما يدعو للاسف ان اميركا ومختلف الدول الاوروبية تتجاهل حق الشعب اليمني وتدعم السعودية من خلال بيع السلاح لها.

** لا احد في المنطقة راض عن الاستفتاء في كردستان العراق

واكد خرازي بان لا احد في المنطقة راض عن اجراء الاستفتاء حول الانفصال في اقليم كردستان العراق لان الاكراد انفسهم يعلمون بانهم بهذا الاجراء سيكونون محاصرين من قبل الدول الجارة ولن يكون ذلك في مصلحتهم، ولو عملوا وفقا للدستور العراقي فسيتمتعون بالصلاحيات اللازمة.

وحول القضية الفسطينية اكد باننا لا نعترف بالكيان الصهيوني ونعتقد بان الحديث عن السلام معه غير شرعي.

** داعش لن يزول دفعة واحدة بل سيغير استراتيجيته

وقال خرازي حول التنظيم الارهابي داعش، ان ما نتوقعه هو ان داعش لن يزول دفعة واحدة بل سيغير استراتيجيته وسيسعي عبر مجموعات صغيرة للقيام بعمليات ارهابية في اوروبا واسيا واسيا الوسطي وشمال افريقيا ومناطق اخري.

كما نوه الي دور حزب الله في الحفاظ علي امن لبنان وابعاد الاعداء عن الاراضي اللبنانية سواء كان العدو داعش او الكيان الصهيوني.

من جانبه اكد وزير الخارجية الاسترالي الاسبق دعم بلاده القوي للاتفاق النووي وانها مستاءة من موقف ترامب منه واضاف، ان الاتفاق النووي اختبار جاد في العلاقات الاسترالية الاميركية وهنالك الكثيرون الذين يقولون بان الظروف الراهنة تشكل منعطفا في العلاقات مع اميركا.

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON