15 رَبيع الأوّل I, 1441 A.H. December 12th, 2019

ظريف: لا ننوي الإنسحاب من الإتفاق النووي

ايران اليوم :

اعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان اجراءات ايران القادمة ستكون في اطار الاتفاق النووي تماما مؤكدا ان ايران لن تخرج من هذه المعاهدة الدولية.

وصل وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف على راس وفد رفيع المستوي الى العاصمة الروسية موسكو.

ومن المقرر ان يبحث ظريف مع نظيره الروسي سيرغي لافروف الاربعاء بشان القضايا الثنائية والاتفاق النووي والقضايا الاقليمية والدولية المهمة.

وقال ظریف فی تصریح للصحفیین فی موسكو مساء الثلاثاء، ان ایران تعمل فی اطار الاتفاق النووی تماما وهذه فرصة لسائر الاعضاء لینفذوا الاجراءات اللازمة لا ان یكتفوا باصدار البیانات.

واضاف، ان المادتین 26 و 36 من الاتفاق النووی توفر مثل هذه الصلاحیة لایران ولسائر الدول الاعضاء بطبیعة الحال فیما لو لم تنفذ دولة ما تعهداتها یحق للاخرین ان لا ینفذوا تعهداتهم بصورة جزئیة او كلیة.

وتابع وزیر الخارجیة الایرانی، ان هذا امر سیطبق فی اطار تنفیذ قرارات المجلس الاعلي للامن القومی الایرانی حیث سیعلن زملائی تفاصیل ذلك للشعب.

واشار وزیر الخارجیة الایرانی الي الاجراءات التی قامت بها امیركا خلال العام الاخیر خاصة قبل وبعد الخروج من الاتفاق النووی وقال، من الواضح تماما ان محاولات واشنطن تاتی لعرقلة عمل هذه المعاهدة الدولیة.

واكد ظریف ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مع علمها بسیاسة امیركا هذه قد تعاملت بحكمة وصبر استراتیجی واضاف، للاسف ان الاتحاد الاوروبی وسائر اعضاء المجتمع الدولی لم یمتلكوا القدرة علي الوقوف امام ضغوط امیركا لذا فان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة رات من المصلحة التوقف عن تنفیذ بعض التعهدات والاجراءات التی كانت تقوم بها بصورة طوعیة فی اطار الاتفاق النووی.

واوضح بان زیارته الي موسكو تاتی للبحث مع نظیره الروسی فی هذه القضیة وكذلك حول العلاقات الثنائیة والقضایا الاقلیمیة والدولیة.

واشار الي ان ایران وروسیا تتفقان فی الرای حول الكثیر من القضایا علي الصعید الدولی وقال، نحن كلانا نعارض سیاسات امیركا احادیة الجانب سواء كانت فی اطار الاتفاق النووی او فنزویلا، وكان لنا تعاون فی هذه المجالات.

ووصف ایران وروسیا بانهما شریكان استراتیجیان فی المنطقة واشار الي التعاون الاقلیمی بین البلدین فیما یتعلق بسوریا ومكافحة الارهاب وكذلك الجهود المبذولة الي جانب تركیا لانهاء الحرب فی سوریا، جهود رحب بها المجتمع الدولی باعتبار انها الوحیدة التی منعت لغایة الان من اتساع نطاق العنف.

واوضح بان جولة المحادثات الرسمیة الاولي مع روسیا ستجری تزامنا مع الاجراءات التی ستتخذها ایران فی الذكري السنویة لخروج امیركا من الاتفاق النووی واضاف، ان روسیا تعد من شركائنا الوثیقین خلال الاعوام الاخیرة ونامل بان یستمر هذا التعاون بجدیة اكبر وبدور مباشر من روسیا.

ومن القضايا التي ستبحث خلال لقاء الوزيرين ظريف ولافروف، تمديد برنامج التعاون بين الوزارتين وكذلك اتفاقية توفير تسهيلات الدخول والاقامة لاعضاء طواقم الطيران لشركات الخطوط الجوية للبلدين.

وفي اجتماع الطرفين سيتم التوقيع علي اتفاقية لتسهيل شروط سفر رعايا البلدين، كم سيستعرضان في مؤتمر صحفي نتائج المحادثات بينهما.

أترك تعليقا

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON