22 صَفَر , 1441 A.H. October 21st, 2019

عندما تهين إيران “آلهة” المحلوبين والمنبطحين

ايران اليوم :

كشفت طهران، عن رسالة وصلت لإيران من واشنطن، بعد إسقاط الطائرة الأميركية المسيرة، تخبرها بأنها ستنفذ ضربة عسكرية محدودة، وتطلب من ايران عدم الرد، وذلك لحفظ ماء وجهها.

رئيس وكالة الدفاع المدني الإيرانية في حرس الثورة الاسلامية، غلام رضا جلالي إن اميركا، هو الذي كشف عن الخبر، واضاف، ان رد إيران كان،: “أننا نعتبر اي ضربة بمثابة إعلان حرب”.

هذه الجملة القصيرة، التي ردت بها ايران على امريكا، كانت السبب الذي حال دون ان يرتكب ترامب حماقة، كانت ستشعل المنطقة برمتها، فكل صناع القرار في امريكا، صقورا وحمائم، يعلمون جيدا ماذا تعني الحرب مع ايران.

مرتزقة اعلام الدولار النفطي وما اكثرهم، لم يرِق لهم ان تكشف ايران بهذا الموقف الشجاع الذي لم يعتادوا عليه، لعدم قدرة عقولهم على تحمله، عن عورة مموليهم المحلوبين والمنبطحين، فحاولوا تكذيبه تارة، وإثارة الشكوك حوله تارة أخرى.

من حق الامبراطوريات الاعلامية الممولة من السعودية والامارات، وذبابهما الالكتروني الذي يلوث الفضاء المجازي، ان ينصبوا سرادق العزاء، فالمصيبة التي حلت بهم عظيمة، فالآلهة التي كانوا يتقربون اليها بالقرابين لتحميهم، قد اُهينت واُنزلت من عليائها واُلقي بها الى الحضيض، فباتوا كالذي “خرّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ”.

أترك تعليقا

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON