4 رَبيع الأوّل I, 1440 A.H. December 11th, 2018

عندما يتوعد حرس الثورة الايراني بالرد..

خبر عاجل / فيديو:
الحرس الثوري أطلق صواريخ ذو الفقار وقيام من #كرمانشاه باتجاه مقر ارهابيي داعش في #البوكمال ردا على اعتداء #الاهواز الارهابي في الساعة الـ 2 صباحا

ايران اليوم :

استهدفت القوة الجوفضائیة التابعة لحرس الثورة الاسلامیة فجر الیوم الاثنین بعدة صواریخ بالیستیة ‘ارض-ارض’ مقر قادة جریمة اهواز الارهابیة فی شرق الفرات، ما اسفر عن مصرع عدد كبیر من الارهابیین التكفیریین.

أكد الدبلوماسي الايراني السابق، هادي افقهي، أن حرس الثورة الاسلامية، استهدف مقر الارهابيين في شرق الفرات الذي تؤمن القوات الاميركية الحماية لهم.

عندما يتوعد حرس الثورة الايراني بالرد..

عندما يتوعد حرس الثورة بالرد..

وقال افقهي لقناة العالم:” حرس الثورة الاسلامية، عندما يتوعد بالرد على جرائم الارهابيين فأنه يأتي بكل دقة وقوة”.

وبين الدبلوماسي الايراني السابق ان “منطقة شرق الفرات تخضع للاشراف العسكري الاميركي” مؤكداً ان الرد الصاروخي الايراني يشكل تحديا كبيرا للوجود الاميركي في منطقة شرق الفرات بسوريا”.

وأضاف افقهي:”الحرس الثوري يقوم بالرد على الارهابيين اينما كانوا” مشيراً ان “اي ضربة يقوم بها الاميركيون وعملائهم فان ايران ستلاحقهم وترد الضربة بالصواريخ”.

عندما يتوعد حرس الثورة الايراني بالرد..

.. إنها رسالة لجميع الارهابيين

وقال المتحدث باسم لجنة الامن القومي في البرلمان الايراني، حسين نقوي حسيني:” رد حرس الثورة في شرق الفرات يحمل رسالة الى كل الارهابيين في دول المنطقة بأن ايران لن تتورع عن الرد على اي جريمة”.

وأضاف حسيني:” لدينا وثائق دامغة على دعم بعض دول المنطقة للارهابيين من اجل زعزعة أمن بلادنا”.

وحذر المتحدث باسم لجنة الامن القومي في البرلمان الايراني: “نمتلك معلومات كاملة عن كل تحركات الارهابيين واجتماعاتهم”.

عندما يتوعد حرس الثورة الايراني بالرد..


درساً لن ينسوه أبداً..

وقال النائب في البرلمان الايراني، علي ساري:”ايران لقنت الارهابيين درساً لن ينسوه أبدا”.

وأشار الی ان “ايران درست الرد بدقة وتصدت لجريمة الارهابيين في أهواز”، مضيفاً ان الرد على جريمتهم جاء سريعا ودقيقا”.

وبيّن ساري ان “اهالي اهواز تلاحموا في مواجهة تداعيات الجريمة ليؤكدون بأنهم لن يسمحوا للارهابيين ان يفعلوا ما يريدون”.

عندما يتوعد حرس الثورة الايراني بالرد..


ضربة ايرانية بالتنسيق مع سوريا

وأكد الخبير الاستراتيجي، العميد المتقاعد هيثم حسون:” الضربة الايرانية للمواقع الارهابية جاءت بتنسيق مع سوريا”، مشيراً الی “وجود غرف مشتركة لتنسيق العمليات بين ايران وسوريا”.

وقال حسون:”المجموعات الاهابية ليست صاحبة القرار بالعمليات الارهابية وانما هي منفذة لمشغليها”.

وأكد حسون انه “سيتم القضاء على وجود الارهابيين بشكل كامل في سوريا عند القضاء على وجودهم في شرق الفرات” مضيفاً ان “داعش تلقت ضربات قاسية جدا في العراق كما تلقت ضربات موجعة في سوريا”.

وبيّن ان “داعش لم يتبق لها وجود في سوريا الا في منطقة شرق الفرات” وانها “فقدت القدرة على القيام بعمليات عسكرية”.

أترك تعليقا

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON