6 صَفَر , 1440 A.H. October 15th, 2018

قمة شنغهاي…الارهاب هو التحدي الأخطر

روحاني وبوتين1

ايران اليوم :

تنعقد القمة “الثامنة عشرة” لمنظمة شنغهاي للتعاون في ظروف استثنائية حيث تجمع قادة روسيا والصين وإيران تزامنا مع ارتفاع حدة التوترات التجارية بين بكين وواشنطن من جهة، ومع الخروج الأمريكي من الاتفاق النووي.

وقد قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني خلال لقائه نظيره الروسي على هامش القمة، “أن على طهران وموسكو إقامة حوار أكثر جدية حول انسحاب واشنطن من خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن الاتفاق النووي،مضيفا ان هذا الانسحاب يتطلب حوارا اكثر جدية بين البلدين”.

وتبحث دول منظمة شنغهاي خلال القمة التي تستمر يومين سبل تعزيز التعاون فيما بينها في مجال مواجهة الإرهاب والجرائم المنظمة العابرة للحدود وتهديدات أمن المعلومات والمخدرات اضافة الى تعزيز مراقبة الحدود ووضع الإجراءات المناسبة للتصدي لمثل هذه التحديات.

وكان رئيس إدارة التعاون الدولي بوزارة الأمن العام الصينية قد قال خلال مؤتمر صحفي أمس قبيل انطلاق أعمال القمة “أن الإرهاب هو التحدي الأخطر الذي تواجهه منظمة شنغهاي للتعاون مشيرا إلى أن دول المنظمة حققت على مدار السنوات الماضية إنجازات مشتركة في دحر الهجمات الإرهابية والقبض على أعضاء منظمات الإرهاب الدولي”.

أما على المستويين الروسي والصيني فيرجع اخر لقاء بين الرئيسين الى نوفمبر 2017 على هامش قمة ابيك في مدينة دانانغ الفيتنامية، حيث يرى خبراء ان زيارة بوتين الى بكين ستكون متميزة كثيرا عن سابقاتها، خاصة مع تزايد التوتر في العالم والسلوك غير القابل للتكهن من جانب واشنطن وتهديداتها المستمرة ضد روسيا والصين ودول المنطقة.

يذكر ان اعمال قمة شنغهاي انطلقت اليوم السبت وتستمر لمدة يومين في مدينة تشينغداو الساحلية الصينية.

أترك تعليقا

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON