7 ذو الحِجّة , 1439 A.H. August 18th, 2018

مسؤول برنامج الفضاء الايراني: أخبار مهمة في الطريق

إيران تحتل المركز الاول في المنطقة في مجال علم الفضاء

ايران اليوم – العالم:

اكد مسؤول برنامج الفضاء الايراني ان بلاده ستعلن اخبارا مهمة على صعيد انجازات ايران في مجال الفضاء قريبا، مشيرا الى ان 3 اقمار اصطناعية ايرانية جتاهزة للاطلاق الى الفضاء الان.

قال رئيس منظمة الفضاء الايرانية مرتضى براري في لقاء خاص لقناة العالم الاخبارية اليوم الاحد: تأسست منظمة الفضاء الايرانية عام 2003، وتم وضع خطة عشرية لتطوير قطاع الفضاء في 2006، اهم هدف فيها امتلاك ناصية هذه التقنية بشكل كامل، وخلال هذه السنوات العشر توفرت امكانيات جيدة جدا في هذا المجال، ونحن الان احد الدول الـ 12 في العالم التي تملك صناعة الفضاء بالكامل.

واضاف براري: غالبية دول العالم الان لديها نشاطات في الوقت الحاضر في مجال الفضاء، وهناك اكثر من 50 دولة تخصص ميزانيات في هذا المجال، لكن هناك 12 دولة فقط تملك صناعة الفضاء بشكل كامل، سواء في مجال الاقمار الاصطناعية والمحطات الفضائية الارضية والصواريخ الناقلة واستخدام شبكات الاقمار الاصطناعية.

وتابع رئيس منظمة الفضاء الايرانية مرتضى براري: نحن تاسع دولة في مجال ارسال الاقمار الاصطناعية الى مدار الارض، ونسعى في خطتنا العشرية الثانية ان نثبت هذه الشبكة، حيث ان الامكانية متوفرة ونريد تصنيع اقمار اصطناعية عملانية، وقد وضعنا خططا جيدة في مجال الاقمار الاتصالاتية والمعلوماتية للسنة القادمة.

واشار الى توفر امكانية جيدة في مجال انتاج الاقمار الاصطناعية في البلاد، حيث تتولى بعض الجامعات مشاريع تصنيع الاقمار الاصطناعية بالكامل، ولدينا الان 3 اقمار جاهزة للاطلاق، وهي اقمار “صداقة” و”رسالة” و”ناهيد-1″.

واوضح رئيس منظمة الفضاء الايرانية مرتضى براري: القمران الاصطناعيان “صداقة” و “رسالة” هما قمران معلومتيان، يقومان بالتقاط صور من الارض وتقديم المعلومات والمعطيات في مجالات الزراعة وادارة الكوارث وادارة موارد المياه، منوها الى ان القمر الاصطناعي ناهيد-1 مخصص للاتصالات، وهو من الجيل الاول في مجال الاتصالات.

وشدد براري على ان اولوية منظمة الفضاء الايرانية هي اقامة التعاون مع الدول الاخرى في هذا المجال، وهي مستعدة لذلك سواء في مجال الاقمار الاصطناعية والمحطات الارضية والصواريخ الناقلة واستخدام شبكات الاقمار الاصطناعية، وتتوق الى التعاون المشترك في هذا المجال مع دول المنطقة، منوها الى ان التعاون في هذا المجال مع الدول المتقدمة مستمر.

واوضح انه كان هناك تعاون في مشروع القمر الاصطناعي سينا مع روسيا، ومع ايطاليا في مشروع القمر “مصباح”، ولدينا تعاون مع منظمة آبسكو في مجال صناعة الاقمار الاصطناعية.

واشار رئيس منظمة الفضاء الايرانية مرتضى براري الى ان تاريخ كليات العلوم الفضائية في جامعات ايران يعود الى 30 عاما، وان هناك الان اكثر من 30 جامعة في البلاد تربي اكثر من 30 الفا من الكوادر المتخصصة في مختلف مجالات علوم الفضاء، وخلال السنوات الاربع الماضية حققنا المرتبة الاولى علميا على مستوى المنطقة، والمرتبة الحادية عشرة على مستوى العالم في مجال انتاج المعرفة الفضائية، ولدينا امكانيات عالية على مستوى الكوادر البشرية، حيث تنشط 160 مؤسسة بحثية في مجال الفضاء، وغالبية المنظومات المستخدمة في الاقمار الاصطناعية الايرانية تم انتاجها على يد كوادرنا المحلية، في ظل ظروف الحظر، وسنواصل هذا الطريق بالاستفادة من طاقاتنا المحلية والاستمرار في التعاون الدولي.

واعتبر براري انه بعد توقيع الاتفاق النووي اعلنت مختلف الدول استعدادها للتعاون المشترك معنا في مجال الفضاء، ونحن نعمل على تبادل وجهات النظر والتوصل الى تفاهمات واتفاقات في هذا المجال، وسنعلن اخبارا سارة في المستقبل القريب في هذا المجال.

وشدد على اولوية التعاون التقني والعلمي ومنها مجال الفضاء مع مختلف دول العالم وخاصة الدول المجاورة والاقليمية، مشددا على استعداد ايران للتعاون المشترك مع كافة دول المنطقة في مجال الفضاء، وكذلك في مجال تقديم خدمات الاقمار الاصطناعية، في مجال المعلومات والاتصالات وادارة الازمات والموارد المائية والزراعة والنقل التلفزيوني وخدمات الانترنت، خاص ان هناك اليوم سوقا جديدة تتمثل في السيارات الذكية التي تستخدم الاتصالات عبر الاقمار الاصطناعية.

واوضح رئيس منظمة الفضاء الايرانية مرتضى براري ان اقتصاد الفضاء اقتصاد مستحدث، لكنه صاعد، وبلغ حجمه في عام 2016 حوالي 340 مليار دولار، وشهد نموا بنسبة مئة بالمئة خلال السنوات العشر الماضية، وهي نسبة تفوق متوسط نمو الاقتصاد العالمي، ويتوقع ان يشهد نموا ما بين 50% الى 86% حتى عام 2025، ليصل الى 550 مليار دولار حتى 640 مليار دولار، ما يعني انه اقتصاد ملفت جدا.

وتابع براري ان 75% من سوق هذا الاقتصاد كان بيد القطاع الخاص خلال عام 2016، و25% للقطاع العام، منوها الى ان ايران تسعى الى ان يكون لها حضور قوي في هذا القطاع، عبر اتاحة المجال للقطاع الخاص للدخول في مجال تقنيات الفضاء.

واشار الى ان هناك الان 46 بدالة اتصالات في مجال اتصالات الاقمار الصطناعية،منها 11 في الشرق الاوسط، 2 منها لتركيا و 2 للامارات العربية المتحدة ، وواحدة لاذربيجان، وواحدة لقطر، ونحن نسعى لجذب القطاع الخاص الايراني لهذا المجال، ونقل مسؤولية ذلك عن الحكومة.

وشدد رئيس منظمة الفضاء الايرانية مرتضى براري على ان ايران تقدم تسهيلات لدخول شركات الاتصالات الفضائية في مشاريع ايران الاستثمارية في هذا المجال بنسبة تصل الى 49%، مؤكدا ان منظمة الفضاء الايرانية حققت تقدما كبيرا في مجال الفضاء خاصة الاتصالات.

أترك تعليقا

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON