4 رَبيع الأوّل I, 1440 A.H. December 11th, 2018

ممثل اليهود في البرلمان الايراني: على من يحاول الاعتداء على ايران ان يتعظ بمصير صدام

ممثل اليهود في البرلمان الايراني  سيامك مره صدق

ايران اليوم:

أكد ممثل الطائفة اليهودية في البرلمان الايراني، يوم الثلاثاء، ان ايران ليست افغانستان ولا العراق ولا سوريا، وكل من يحاول الاعتداء على ايران عليه ان يتعظ بمصير صدام.

وفي حديثه لمراسل وكالة انباء فارس، أشار سيامك مره صدق الى تصريحات قائد الثورة بشأن التفاوض مع اميركا، وقال: ان الشعب الايراني ليس غبيا ليتفاوض في الظروف الراهنة مع اميركا، وإذا دخل أحد في تفاوض مع اميركا فإن الشعب لن يسامحه.
وأضاف: ان الرئيس الاميركي شخص أكبر ما يشغله ان يمتلك كازينو، ومن جهة اخرى فهو شخص غير جدير بالثقة، فأولا انه لم ينفذ التزاماته في الاتفاق النووي ثم انه وانطلاقا من اوهامه خرج بشكل أحادي من الاتفاق، فأي ثقة تبقى بعد ذلك، ليمكن التفاوض مع هكذا شخص.. انني اعتقد ان التفاوض مع هكذا شخص ليست الا إهدار للوقت.
وتابع: ان الشعب الايراني ومنذ بداية التفاوض مع اميركا، لم تكن لديه نظرة ايجابية إزاء نتائجها، وما حدث يؤكد صحة توقعات الشعب الايراني انطلاقا من ذاكرته التاريخية.
ولفت الى تصريح قائد الثورة، بأنه لا حرب ولا سلام بين ايران واميركا، وقال: ان ايران ليست افغانستان ولا العراق ولا سوريا، وعلى كل من يحلم بالاعتداء على ايران، ان يتعظ بمصير صدام.
واردف: ان بنيتنا العسكرية بنية دفاعية وليست هجومية، لذلك فإننا لا نهاجم الآخرين، ولكن اذا هاجمتنا دولة ما، فإنها ستتلقى ردا قويا منا، وإن زعزعة الامن في منطقة الخليج الفارسي هو أدنى ما يمكن لقدرات ايران العسكرية ان تفعله، وصولا الى استهداف مصالح اي دولة تتجرأ على تهديد مصالحنا الوطنية.

أترك تعليقا

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON