3 صَفَر , 1439 A.H. October 23rd, 2017

هام.. إيران أفشلت مخططين لقتل الصدر بعد زيارته السعودية

مقتدی الصدر ومحمد بن سلمان

ايران اليوم :

كشفت مصادر في الحرس الثوري الإيراني، عن إفشال مخططين لاغتيال زعيم التيار الصدري العراقي، مقتدى الصدر، بعد عودته من السعودية، مؤكدة أن طهران أرسلت الوثائق والمعلومات له.

وزعمت المصادر، إن إيران واجهت الصدر بوثائق تثبت أن بعض مستشاريه وأعوانه هم ضباط استخبارات وأمن وبعثيون سابقون، وهم أصبحوا يؤثرون عليه وعلى تصرفاته كثيراً، وعليه التخلص منهم، ولكنه رفض ذلك، على الرغم من أن بعض هذه الوثائق تشير إلى أن بعض هؤلاء كانوا متورطين في عملية اغتيال والده، وذلك وفقاً لصحيفة الجريدة الكويتية.

وادعت الصحيفة، أن موضوع استبدال، مقتدى الصدر، بأخيه مرتضى، زعيماً للتيار الصدري، بات إحدى أولويات إيران بالعراق، خصوصاً بعد زيارته الأخيرة للسعودية، ولقائه نائب الملك، ولي عهده، الأمير محمد بن سلمان، زاعمة أنه لولا إيران لم يصل، الصدر، إلى منصب الزعامة في العراق، وأنه “يعلم ذلك، ويعلم جيداً أنها ما زالت تستطيع حذفه من الساحة السياسية في العراق”.

كما زعمت الصحيفة الكويتية، أن الخلافات بين إيران والصدر بدأت منذ أربع سنوات، حين برزت خلافاته مع نوري المالكي، وقام الإيرانيون بدعوتهما، وضغطوا على الصدر كي يرضى بالحل، كما أنه قام بتجميع أنصاره في بغداد، والضغط على حكومة، حيدر العبادي، في خضم الحرب مع تنظيم “داعش الإرهابي”.

وزعمت المصادر، أيضاً، أن برنامج السلطات في طهران، قبل لقاء ولي العهد السعودي المفاجئ، كان محاولة إعادة الصدر لإيران، ولكن بعد مطالبته بحل “الحشد الشعبي”، وقيام أنصاره بطرد القنوات التلفزيونية الإيرانية من العراق، بات الإيرانيون مقتنعين بأن الصدر خرج عن حده، ومن اللازم تحجيمه، وعليه فقد آن الأوان لاستبداله، حسب ما نقلته الصحيفة الكويتية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
SOCIALICON